تواصل معنا

التواصل السريع

الأخبار الصحفية

تنظمه وزارة التسامح والتعايش بالتعاون مع اللجنة العليا بحضور عالمي بارز: يفتتح الشيخ نهيان بن مبارك جلسات المنتدى العالمي للأخوة الإنسانية الخميس المقبل


المنتدى إنطلاقة جديدة نحو تعاون دولي من أجل الإنسانية

             اليوم العالمي للأخوة الإنسانية أحد ثمار الجهود المباركة للشيخ محمد بن زايد من أجل البشرية

أبو ظبي 

   تنطلق يوم الخميس المقبل أنشطة وجلسات المنتدى العالمي للأخوة الإنسانية الذي تنظمه وزارة التسامح والتعايش بالتعاون مع اللجنة العليا لوثيقة الأخوة الإنسانية على هامش فعاليات مهرجان الأخوة الإنسانية ، بمشاركة دولية وعربية بارزة، ويركز المنتدى على إيجاد المشتركات بين دول العالم والبناء عليها من أجل مستقبل الإنسان على هذا الكوكب، وبحث سبل التعاون المشترك فيما بينها من أجل خطط مستدامة يساهم فيها الجميع، ويضم المنتدى عدة جلسات من أهمها، جلسة الافتتاح والتي تحمل عنوان " الأخوة الإنسانية من أجل العمل المشترك لتحقيق مستقبل أفضل" إضافة إلى 5 جلسات حوارية متخصصة تبدأ الأولى بإلقاء الضوء والتركيز على دور الأمم المتحدة في تعزيز قيم الأخوة الإنسانية، وجلسة خاصة تتضمن حوار مع محمد إبراهيم، مؤسس ورئيس مؤسسة محمد إبراهيم، المملكة المتحدة لدوره البارز في مكافحة كورونا على المستوى الوطني، فيما تتعلق الجلسة الثالثة  بإلقاء الضوء على دور القيم الإنسانية في القضاء على العنصرية بين المجتمعات ، أما الرابعة فتناقش آليات غرس ثقافة التسامح والسلام وفق التجارب العالمية أما الجلسة الخامسة  فترصد جهود المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وأصحاب الهمم.

   وقالت سعادة عفراء الصابري المدير العام بوزارة التسامح والتعايش، إننا كإماراتيين  نشعر بالفخر والإعتزاز لأن إقرار الامم المتحدة ليوم عالمي للأخوة الإنسانية وانعقاد المنتدى العالمي للأخوة، وكذلك تنظيم مهرجان الأخوة الإنسانية ما هي إلا ثمار الجهود المخلصة لصالحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الذي عمل على مدى سنوات لكي يجتمع العالم على مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية، التي وقعها فضيلة شيخ الأزهر وبابا الكنيسة الكاثوليكية بأبوظبي عام 2019، لتكون بداية لعمل عالمي كبير من أجل الإنسان في كل مكان.

   وحول المنتدى العالمي الذي يعقد الخميس المقبل أكدت الصابري أن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان عضو مجلس الوزراء وزير التسامح والتعايش سيفتتح المنتدى الذي فرضت الإجراءات الإحترازية لجائحة كورونا أن يكون منتدى افتراضي الخميس المقبل احتفالاً باليوم العالمي للأخوة الإنسانية، مؤكدة أن معاليه يتابع بشكل مستمر سير العمل في التحضير للمنتدى بحيث يخرج بالصورة التي تليق باسم الإمارات وأهمية قضايا الاخوة الإنسانية على الصعيدين المحلي والدولي.

 وأضافت أنه يشارك في المنتدى العالمي للأخوة الإنسانية  نخبة من الشخصيات المحلية والدولية لمناقشة القضايا العالمية ذات العلاقة بالقيم الإنسانية بشكل عام، وبقيم الأخوة الإنسانية والتعايش والتسامح بشكل خاص، حيث يمثل المنتدى دعوة الجميع للتعبير عن رؤيتهم وتجاربهم الشخصية في مجال تعزيز القيم الإنسانية في المجتمع، من خلال إسهاماتهم على أرض الواقع، وعلى نحوٍ يتحقق من خلاله تنمية قيم التعارف والحوار والعمل المشترك في سبيل الإسهام في مستقبل العالم، مؤكدة أن المنتدى يحظى باهتمام كبير من قيادات المنظمات الدولية ووزراء محليين وعالميين سيساهمون جميعا بأوراق عمل وكلمات تتعلق بموضوع المنتدى خلال جلساته الست، ومنصة " "كلمة قائد مُلهم" التي يتحدث من خلالها  بيتر ماورير، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر حول إنهاء الفقر بجميع أشكاله، و ليما غبوي، ناشطة سلام وحائزة على جائزة نوبل للسلام حول تجربتها الخاصة.

وأوضحت الصابري أن مهرجان الاخوة الإنسانية هذا العام يضم كذلك منتدى آليات تعزيز مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية في العمل الحكومي وتتحدث قيادات إماراتية برازة لتسليط الضوء على  التجربة الإماراتية بكافة جوانبها في مجال التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، وكذلك حول أحد ثوابت وثيقة الأخوة الإنسانية هو العلاقة بين  الشرق والغرب كضرورة قصوى لكليهما  إضافة إلى أهمية ترسيخ الحقوق الإنسانية العامة المشتركة ، وتسليط الضوء على الجهود التي تبذلها وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية نحو تحقيق هذا الأمر على أرض الواقع ، والنجاحات التي حققتها عبر اعتماد 4 فبراير يوماً  للأخوة الإنسانية، إضافة إلى تعزيز ثوابت وثيقة الأخوة الإنسانية في منظومة العمل الحكومي من خلال تطوير معايير الأداء، خصوصاً تلك التي تتضمن ثوابت وثيقة الأخوة الإنسانية، من خلال التوعية الهادفة التي تغطي مجالات اهتمام هذه الوثيقة.

   وعبرت سعادتها عن تقديرها للدور الكبير الذي تبذله اللجنة العليا للأخوة الإنسانية من أجل التحضير الجيد لهذه المنتديات ومهرجان الاخوة الإنسانية، كشريك رئيسي لوزارة التسامح والتعايش، وهو ما يدل على عمق اهتمامها بقضايا الأخوة الإنسانية وأهمية أن تتحول إلى ثقافة عامة بين شعوب العالم، مثمنة دور الأمم المتحدة والهيئات الدولية التي أبدت حماسة كبيرة للمشاركة بالمهرجان والمنتديات المصاحبة له .

  ودعت الصابري كافة وسائل الإعلام ومختلف فئات المجتمع إلى متابعة أنشطة المهرجان على مدى أيامه الخمس، والإسهام بمداخلاتهم وأفكارهم خلال الجلسات النقاشية، مؤكدة أن كافة الفعاليات ستبث مباشرة عبر موقع وزارة التسامح والتعايش ومنصاتها على وسائل التواصل الاجتماعي.  

 

 

كادر

   جدير بالذكر أن أنشطة المنتدى سيشارك بها ما يزيد على 100 شخصية ومحلية ومن أبرز المشاركين معالي ريم بنت ابراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، الإمارات العربية المتحدة، مدير عام مكتب إكسبو 2020 دبي ، ومعالي موفريات كامل، وزيرة السلام، جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية، وسعادة ماريا فرناندا إسبينوزا، رئيس الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعية العامة للأمم المتحدة، 2018-2019.، والدكتور البرفيسور شينغ س يو، نائب المدير العام، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، ومعالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة، أبوظبي، وبيتر ماورير، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وسعادة المستشار محمد عبد السلام، الأمين العام، اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، وبيكي أندرسون مقدمة برنامج كونكت ذا ورلد ومدير تحرير، سي إن إن أبوظبي ، ومعالي موفريات كامل، وزيرة السلام، جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الاتحادية، وسعادة ماريا فرناندا إسبينوزا، رئيس الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعية العامة للأمم المتحدة ، 2018-2019

والدكتور البرفيسور شينغ س يو، نائب المدير العام، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، وسعادة عفراء محمد الصابري، مدير عام، وزارة التسامح والتعايش، الإمارات العربية المتحدة، والدكتور مريوان بكر، مؤسس ورئيس مجلس الإدارة، مؤسسة جلب الأمل الإنسانية، وسهيل غازي القصيبي، مؤسس ورئيس مجلس الأمناء، المؤسسة البحرينية للحوار، مملكة البحرين

والبرفسور عزة كرم، الأمين العام، منظمة أديان من أجل السلام، والقس البرفسور الدكتور إيوان سوكا، الأمين العام المؤقت، مجلس الكنائس العالمي، وأنطونيو زابولا، الرئيس التنفيذي، مؤسسة طومسون رويترز، ومعالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة، أبوظبي، والسفير الدكتور خالد فتح الرحمن، رئيس قسم الحوار والتنوع الثقافي، المشرف على قطاع الشراكات والتعاون الدولي، منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)، ويوسف عروج رئيس مؤسسة شباب البحر الأبيض المتوسط للتنمية – جمهورية مصر العربية، والدكتور عيسى محمد البستكي، رئيس جامعة دبي، الإمارات العربية المتحدة، وهاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي، مؤسسة تحقيق أمنية، الإمارات العربية المتحدة، وإليزابيث فاسكيز، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس، وي كونكت الدولية، وسعادة وداد أحمد بوحميد نائب الرئيس، جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، وإيرينا بوكوفا، عضو اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، رئيس أكاديمية الدبلوماسية الثقافية، المدير العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، والدكتورة عائشة عبدالله، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، كليات التقنية العليا


شارك هذا المنشور:

مقالات متعلقة:

0 تعليقات

    كن أول من ترك تعليق على هذا الخبر!

اترك تعليقًا

*  
*  
أفضل عرض للشاشة بدقة 1366 × 768
يدعم المتصفحات التالية: انترنت اكسبلورر 11+، فاير فوكس 23.0+، كروم، سفاري 8.0+، أوبيرا 6.0+.
البوابة الرسمية لحكومة الإمارات العربية المتحدة
جميع الحقوق محفوظة © 2019.وزارة التسامح.
Google Code