تواصل معنا

صندوق البريد: 110555 أبو ظبي،
الإمارات العربية المتحدة
هاتف: 97125993708+
فاكس: 97126544448+
info@tolerance@gov.ae

التواصل السريع

الأخبار الصحفية

الشيخ محمد بن زايد يبعث رسالة خطية إلى شيخ الأزهر الشريف.

نهيان بن مبارك: الإمارات واحة التسامح ونفخر بتوقيع وثيقة الأخوة على ارضها

القاهرة في 25 فبراير
بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رسالة خطية إلى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف تضمنت توجيه الشكر إلى فضيلته بمناسبة زيارته إلى دولة الإمارات ومشاركته في لقاء الأخوة الإنسانية الذي جمعه بقداسة البابا فرانسيس وتوقيعهما على وثيقة الأخوة الإنسانية على أرض الإمارات المباركة، سلم الرسالة إلى فضيلته معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح خلال اللقاء الذي عقد أمس (الاثنين) في مشيخة الأزهر بالعاصمة المصرية القاهرة.

ونقل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان خلال الزيارة لفضيلته تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

من جانبه حمّل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتمنياته لدولة الإمارات دوام التقدم والازدهار.

ومن جانبه أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ان اجتماع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية في لقاء الأخوة بدولة الإمارات وتوقيعهما على وثيقة الأخوة الإنسانية جاء تجسيدا لنهج الدولة في إرساء قيم التسامح والتآخي على مستوى العالم وتعزيز الحوار بين الأديان، مؤكدا ان الإمارات ستظل واحة للتسامح في المنطقة والعالم ونفخر بأن تم توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية على أرضنا.

وأعرب معاليه عن تقديره للدور الرائد الذي يقوم به فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر لترسيخ نهج الوسطية والاعتدال في العالم أجمع مؤكداً أن دولة الإمارات تدعم دائماً جهود فضيلته ومشيخة الأزهر لنشر تعاليم الإسلام السمحة وتبني خطاب التسامح والاعتدال ونبذ خطاب الكراهية.

وضم الوفد الإماراتي الذي التقى شيخ الجامع الأزهر نخبة من كبار الشخصيات وأصحاب المعالي ومنهم معالي الدكتور علي راشد النعيمي رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، سعادة الدكتور يوسف عبدالله العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد، وسعادة الدكتور سلطان فيصل الرميثي أمين عام مجلس حكماء المسلمين، والدكتور يوسف أحمد الحسن دبلوماسي سابق، والسيد عبدالله محمد النعيمي مدير البرنامج الوطني للتسامح بالإنابة.


شارك هذا المنشور:

مقالات متعلقة:

0 تعليقات

    كن أول من ترك تعليق على هذا الخبر!

اترك تعليقًا

*  
*  
أفضل عرض للشاشة بدقة 1366 × 768
يدعم المتصفحات التالية: انترنت اكسبلورر 11+، فاير فوكس 23.0+، كروم، سفاري 8.0+، أوبيرا 6.0+.
مطور المحتوى الذكي:ديوان آرابيا
البوابة الرسمية لحكومة الإمارات العربية المتحدة
جميع الحقوق محفوظة © 2019.وزارة التسامح.
Google Code